من نحن

البيارق .. لدعم النهضة المستدامة

إن المتمعن في الجهود العظيمة التي تتجشم القيادة السعودية الرشيدة عناء بذلها لتحقيق النهضة المستدامة للمملكة لَيَلْحَظُ بسهولةٍ التركيز الكبير على تنمية رأس المال البشري. ولم يأتِ هذا التركيز إلا من إدراك ولاة أمرنا – حفظهم الله وسدد رميهم - لأهمية الأدوار العِظام والمهام الجِسام التي يضطلع بأدائها رأس المال البشري في تنمية أي أمة والصعود بها إلى مكانة تؤهلها للمنافسة على ريادة الأمم. من هذا المنطلق، جرى التوجيه بالاهتمام بالمنشآت التعليمية كمّاً وكيفاً لصناعة مواطن ذي قيمةٍ مضافة ليشارك بفاعليةٍ كبيرةٍ في تقدم المملكة، ونهضتها، واستدامة ريادتها على الأصعدة الإسلامية والعربية والإقليمية والدولية. في مدارس البيارق الأهلية، آلينا على أنفسنا منذ تأسيس المدارس عام 1419 هـ أن نكون إضافة حقيقية للمنشآت الأهلية العاملة في تقديم الخدمات التعليمية والتربوية في قطاع التعليم العام. وقد رفعنا عالياً شعار (تربية وتعليم) لأن هذين العنصرين هما الأساس في بناء الإنسان. و عندما أطلقت قيادتنا الرشيدة برنامج التحول الوطني ورؤية 2030 للانطلاق بالمملكة إلى آفاق أرحب يسمو بها الوطن في فضاءات نهضة غير مسبوقة، كان واضحاً التوجه نحو التطوير النوعي للعنصر البشري الوطني. وعلى ضوء هذه التوجه، عكفنا على دراسة محاور رؤية 2030 وأهدافها، وخرجنا بمخرجات استطعنا بها – بفضل الله وتوفيقه – العمل على تطوير استراتيجيات نستطيع بموجبها المشاركة بفاعلية في بناء أبناء الوطن بصورة تمكنهم من أداء أدوارٍ قياديةٍ ورائدةٍ في تحقيق النهضة المستدامة المبتغاة.

بناء الشخصية المتكاملة

أكثر ما نسعى إلى تحقيقه في مدارس البيارق الأهلية هو الاضطلاع بدورٍ محوريٍّ في صناعة الشخصية المتكاملة لطلاب وطالبات المدارس. ولأجل هذا، اهتممنا بتأسيس بيئةٍ تربويةٍ وتعليميةٍ نوعيةٍ وفقاً لأعلى معايير الجودة الموثوقة التي تتم الإفادة منها عالمياً للتثبت من جودة المرافق والعمليات والممارسات المعينة على تقديم خدماتٍ تربوية وتعليمية موثوقة وذلك لضمان تميز المخرجات. غايتنا في البيارق هي تمليك جميع من عهد إلينا أولياء أمورهم بأمانة رعايتهم الكفايات والمهارات والقيم التي تجعلهم قادرين على صناعة شخصيات متميزة ومتكاملة على المستويات الدينية والعلمية والأخلاقية والمجتمعية والمهنية. إن بناء الشخصيات المتكاملة للطلاب والطالبات يستلزم تطوير استراتيجيات تنبثق منها خطة تنفيذية واضحة وبرامج متميزة. ورغم إدراكنا منذ البدء لحجم الجهود التي ينبغي علينا بذلها لتحقيق غايتنا، لم ندخر جهدا في سبيل تحديد الاستراتيجيات الملائمة وبناء الأنظمة الإدارية والإشرافية والتقويمية لنجعل بيئتنا المدرسية متكاملة وجاذبة وقادرة على بناء شخصية إيجابية وواعية ومؤثرة ومدركة لتبعات انتمائها لهذا الوطن الاستثنائي. نعي حجم الأمانة الأخلاقية الملقاة على كاهلنا إزاء الطلاب وأولياء أمورهم، لذا سنظل أبدا حرصاء على أن تظل مدارسنا إحدى أهم المنظومات الأهلية المعنية بصناعة الذات والبناء التربوي والمعرفي من المرحلة التمهيدية إلى الثانوية لتخريج طلاب متميزين يستحقون الانتماء إلى هذا الوطن الذي لم يبخل على بنيه بالغالي والنفيس.

رؤيتنا

بناء الشخصية المتكاملة للطالب.

                                                                                                                                                                                                                                                                                      

رسالتنا

تقديم خدمات تربوية وتعليمية متميزة تهتم ببناء شخصية الطالب المتكاملة دينياً وعلمياً وإدراكياً ومجتمعياً ومهارياً وإبداعياً لتساهم في تشكيل مستقبله وتثري حياته ليواجه تحديات العصر وتغيراته مستعينين بالله ثم بتوفير بيئة مُحَفِّزة وكوادر بشرية متميزة ملتزمة بمعايير الجودة الشاملة الصانعة للإبداع والابتكار.

قيمنا

* الولاء والانتماء للوطن وقيادته

* الثوابت الدينية والاجتماعية والثقافية للمملكة

* الأمانة

* الجودة الفائقة

* الإبداع والابتكار

* التطوير الدائم

* التميز

* الشراكة مع الأسرة

                                                                                                                                                                                                                                                                                      

أهدافنا

* التأكيد لقيادة المملكة العربية السعودية على أن ثقتهم الكريمة التي أولوها لمنشآت التعليم الأهلي هي ثقة في محلها.

* بناء وتأسيس منشآت تعليمية قادرة على التميز في تربية وتعليم أبناء الوطن وإعدادهم للمستقبل.

* بناء شخصيات الطلاب بناء متكاملا من حيث تعزيز مواطن القوة وتحسين مواطن الضعف.

* إكساب الطلاب مهارات التفكير والبحث العلمي لبناء أجيال مبدعة ومبتكرة تساهم في ديمومة التنمية الوطنية.

* غرس القيم الوطنية التي تنتج طلاباً يدركون معاني الولاء والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة.

* التفرد في تقديم مناهج وبرامج تعليمية عالية القيمة تساهم في بناء مستقبل الطلاب مثل برامج اللغة الإنجليزية والتقنية والمعامل العلمية المتخصصة.

* الاهتمام بتفعيل الجودة الشاملة في إدارة المنشآت التعليمية لمراقبة الأداء وضمان كفاءة العناصر البشرية وجودة المرافق وسلامتها.

* نقل المعرفة المتخصصة في كل ما يتصل بالمدارس وتوطين هذه المعرفة.

* الشراكة مع بيوت الخبرة التعليمية المتميزة على الصعيدين الداخلي والعالمي لتطوير أعمال المدارس.

* بناء علاقات شراكة حقيقية مع أولياء أمور الطلاب لمتابعة تقدم الدارسين في مختلف الجوانب وتذليل العوائق التي قد تعوقهم من الإفادة القصوى من كل ما تقدمه المدارس.